Thursday, 2 October 2014

جامعة الإيمان


الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين‏ مع ‏‎Axmed Juba‎‏ و‏‏3‏ آخرين
جامعة الإيمان تخرج عن صمتها وتوضح الحقيقة ؟
أصدرت إدارة العلاقات العامة بجامعة الإيمان التي يترأسها الشيخ عبد المجيد الزنداني, بلاغ توضيحي في أول تصريحا لها عقب اقتحامها من قبل جماعة الحوثي , لعدة امور قالت ان وسائل الإعلاما روجت لها في الاحداث الاخيره التي شهدتها صنعاء واقتحام جماعه الحوثيين لمقر الجامعة .
جاء في البلاغ الاتي :
بعد إقتحام مليشيات الحوثي المسلحة لجامعة الإيمان روجت وسائل الإعلام الحوثية لجملة من الإفتراءات والمغالطات والأكاذيب ونؤكد هنا على ما يلي :

1ــ ما قامت به مليشيات الحوثي المسلحة المتمردة من حصار لجامعة الإيمان والعدوان بمختلف الأسلحة عليها وعلى طلابها ومشايخها وقتل بعضهم ونهب المنازل والإدارات والإرشيف هو جريمة بشعة بكل المقاييس وعدوان صارخ على مؤسسة تعليمية تشرف عليها الدولة والتخاطب معها يكون عبر الجهات الرسمية وليست عبر العصابات المسلحة وهذه الجريمة الشنعاء لم ولن تسقط بالتقادم وتحتفظ إدارة الجامعة بكل حقوقها القانونية في مقاضاة هذه العصابة المسلحة وعقابها بالوسائل المشروعة وإن تأخر الأمر والأيام دول .

2ــ ما روجت له وسائل الإعلام الحوثية والموالية لمليشيات الحوثي المسلحة المتمردة من وجود معامل متفجرات وأقنعة وغيرها في جامعة الإيمان هو محض إكاذيب وإفتراءات لا أساس لها من الصحة وما صورته قناة المسيرة التابعة لمليشيات الحوثي الملسلحة المتمردة لإحدى الشقق التي يبدو من خلال التصوير أنها ليست في جامعة الإيمان وإذا أفترضنا جدلا وتخيلنا بأن هذه الشقة هي في جامعة الإيمان فهذا التصوير قد تم بعد إقتحام مليشيات الحوثي لها وبعد رحيل طلابها ومشايخها وفي هذه الحالة فإن مليشيات الحوثي بعد أن سيطرت على الجامعة تستطيع أن تدخل إليها ما تشاء وتضع في إحدى شققها أو عماراتها ما تشاء وتصوره على أنه إكتشاف لهذه المعامل التي زعمتها واختلقتها ولا وجود لها في أرض الواقع وهذه الوسائل الإعلامية التي أحترفت الأكاذيب والإفتراءات والتي حاولت من خلال الترويج لها لهذه الأكاذيب أن تبرر لجريمة العدوان على الجامعة وما أرتكبته فيها من جرائم فشلت في مهمتها القذرة والتي تكمل بها مهمة العدوان 
والنهب والعبث والتدمير فالناس يعرفون الحقيقة ويدركون حقيقة ما حدث

3ــ نشيد هنا بوعي القارئ وعموم أبناء اليمن والعالم الإسلامي الذين يدركون الحقيقة والذين سخروا من هذه الإفتراءات والذين يقفون مع الجامعة ويستنكرون هذه الجريمة التي طالت مؤسسة تعليمية معروف عنها الوسطية والإعتدال والإجتهاد ودعاتها وطلابها منتشرون في شتى أنحاء العالم ويعرفهم الجميع بوسطيتهم وإعتدالهم وعطاءاتهم العلمية والفكرية بعيدا عن أي غلو وتطرف وقد حازت الجامعة قبل أشهر على الترتيب الرابع في اليمن في تصنيف ويب ماتريكس لمعايير الشفافية والتميز وهذه شهادة عالمية للجامعة إضافة لشهادات علماء الأمة ومفكروها ودعاتها

4ــ كان يجب على السلطة أن تحمي الجامعة وتصونها من أي ناهب وعابث فالجامعة تم تسليمها للحرس الرئاسي الذي بدوره سلمها لمليشيات الحوثي خاصة وان الجامعة مؤسسة تعليمية رسمية أشرف الرئيس عبد ربه منصور هادي على منهجها وترأس لجنة الإشراف على منهجها ودعا لدعم الجامعة ماديا وأدبيا كما أن الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي دأبت بعض وسائل الإعلام التابعة له على محاولة تشوية صورة الجامعة مؤخرا زار الجامعة لعدة مرات وأشاد بها وبالقائمين عليها وهذا معروف وموثق ويعرفه الجميع

5ــ ما تزال مليشيات الحوثي تسيطر على الجامعة وتواصل النهب فيها والعبث بمحتوياتها ونحن هنا نطالبها بإعادة كل ما نهبته وإصلاح كل ما دمرته وعبثت به والإعتذار عن إقتحام الجامعة والعدوان عليها وتسليم الجامعة لإدارة الجامعة وتعويض كل من تضرر فيها من طلابها ومنتسبيها وبقدر ما هذا توضيح للرأي العام هو بلاغ للنائب العام ولكل الجهات الرسمية المعنية ولكل أحرار اليمن والعالم والله المستعان ..
صادر عن إدارة العلاقات العامة بجامعة الإيمان ..
7/ 12 / 1435هجرية الموافق 1/ 10 / 2014م
المصدر : يمن فويس - صنعاء

No comments:

Post a Comment

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...