Thursday, 22 August 2013

فتوى أو فتنة؟؟؟






ضابط قناص بالداخلية : "على جمعة" أفتى بقتل الاخوان باعتبارهم "خوارج و قتلت 80 منهم بناء على فتواه"

أكد ضابط قناص بوزارة الداخلية- أن الدكتور علي جمعة -مفتي الجمهورية السابق- زارهم في المعسكر وأفتى لهم بوجوب قتال الاخوان باعتبارهم "خوراج"، وأن قتل الاخوان أفضل من قتال اليهود.

وأكد الضابط أنه أخذ بفتوى "على جمعة" وقتل 80 شخص من الاخوان"، موضحا أنه شعر بالذنب، فذهب لأحد شيوخ الأزهر وأخبره أنه لا ينام، فاتصل بـ "جمعة" ليتأكد من فتواه فقال له "هات الضابط ابوس دماغه عل إلى عمله

وعلمت شبكة "رصد" تفاصيل خطبة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الأسبق الغير معلنة، لضباط الشرطة والجيش، والتي حرضهم فيها على قتل مؤيدي الدكتور محمد مرسي، واستباح دمائهم ووصفهم بالأوباش.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته القوات المسلحة بحضور الفريق أول عبد الفتاح السيسي، القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقيادات القوات المسلحة، ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم وقيادات الشرطة.

وبدأ جمعة كلمته، بتوجيه رسالة إلى السيسي ووزير الداخلية، قائلاً لهم:" اصبروا واثبتوا فالله مؤيدكم واعلموا انكم على الحق ولا يعوقن أحداً طريقكم التى بدأتموه، أنتم تسيرون فى طريق الله.

ووصف جمعة السيسي وأعوانه ، أنهم مؤيدون من قبل رسول الله وأولياؤه، موجها حديثه الى ظباط الشرطة والجيش قائلا لهم:" طوبى لمن قتلهم وقتلوه، مشيرا غلى أن القتال، هو عمل الفرسان أما رافضي الانقلاب، هم أهل القتل الأوباش على حد وصفه.


ووجه حديثه لبعض ظباط الجيش والشرطة ممن ترددوا فى مسالة قتل المتظاهرين والمعتصمين نظراً لكثرة الدماء وحرمتها، قائلاً لهم :" اقتلوا منهم مائة حتى لا يقتلوا ألفا، مكفرا من ينتقد الجيش المصري.

ووصف جمعة أعضاء جماعة الاخوان المسلمين ومن عاونهم بالخوارج والطغاة الأوباش، مضيفا أنهم لا يستحقون أن يعيشوا فى مصر، مشددا على ضرورة ألا يتردد رجال الشرطة والجيش افي اطلاق النار فوراً عليهم.

No comments:

Post a Comment

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...